مقالة: نصائح لكتابة الشعر

مقالة: نصائح لكتابة الشعر

نصائح لكتابة الشعر

 

مقدمة:

نرحب بكم في مقالنا الذي يتضمن نصائح قيّمة لكتابة الشعر. إذا كنتم تهتمون بفن الشعر وترغبون في تحسين قدراتكم في الكتابة الشعرية، فإن هذه النصائح ستكون مفيدة لكم. تابعوا هذا المقال لاكتشاف الطرق الفعّالة للتعلم والتطوير في فن الشعر.

 

النصائح لكتابة الشعر:

1. استمعوا باستمرار إلى الشعر: قوموا بالاستماع إلى الشعر بانتظام، سواء كان ذلك عن طريق حضور فعاليات شعرية أو الاستماع إلى قراءات الشعر أو القصائد المسموعة. ذلك سيساعدكم في تربية أذنكم الموسيقية واستيعاب الأساليب والأصوات المختلفة في الشعر.

2. تدرّبوا على الإلقاء: قموا بتدريب أنفسكم على قراءة الشعر بطريقة متميزة وقوية. قوموا بممارسة الإلقاء الصوتي والتعبير عن الشعور والرسالة بوضوح وعاطفة. هذا سيساعدكم على تحسين أداءكم وإضافة قوة إلى قصائدكم.

3. قراءة قصائد الشعر الكبار: اقرأوا قصائد الشعر الكبار ودراسة أساليبهم وتقنياتهم الكتابية. اكتشفوا ما يميزهم وما يجعل قصائدهم استثنائية. هذا سيساعدكم على توسيع مدارككم الشعرية وتنمية إلهامكم. 

4. اختيروا لغة ملائمة: حددوا اللغة التي تناسبكم وتعبّر عن شخصيتكم الشعرية. استخدموا الكلمات والتعابير التي تلائم أسلوبكم الشخصي وتعزز رؤيتكم الشعرية.

5. التعبير عن المشاعر: استخدموا الشعر للتعبير عن المشاعر العميقة والأفكار الشخصية. اسمحوا للشعر بأن يكون وسيلة للتعبير عما في داخلكم وتجاربكم الحياتية الفريدة.

6. التحرير والمراجعة: بعد كتابة القصيدة، قوموا بمراجعتها وتحريرها بعناية. انتقلوا عبر الأبيات والأسطر وأضيفوا التعديلات اللازمة لتحسين تدفق الشعر وتوضيح الرسالة.

7. التجريب والابتكار: لا تخافوا من تجربة أساليب وأشكال جديدة في الشعر. جربوا القوافي المختلفة، وتنوّعوا في الهياكل الشعرية، واستخدموا أساليب غير تقليدية للتعبير عن أفكاركم.

 

الاستمتاع بالكتابة الشعرية:

لا تنسوا أن الهدف الأساسي للكتابة الشعرية هو التعبير والاستمتاع. استمتعوا بعملية الكتابة واستكشافكم لعوالم الشعر الخاصة بكم. دعوا الشعر يكون وسيلة للتعبير عن أنفسكم وتوصيل رسالتكم بطريقتكم الفريدة.

أفضل النصائح لكيفية كتابة الشعر 

 الكثير منا يحتاج دائما للنصيحة والنقد والتوجيه إلى الهدف الصحيح , ولكي تكتب شعر رائع عليك إتباع النصائح التالية .وهذه النصائح فى الشعر خلاصة خبرة شعراء كثيرون 

وسنين عديدة ومئات من القصائد الشعرية 

فى هذا المقال نصائح عديدة تساعدك على  كيف تتقن كتابة الشعر ؟


إليك هذه النصائح لكتابة شعر مميز 

بماذا تبدأ لكتابة شعر مميز وجذاب وأفضل النصائح لذلك 

  • البدء بالذهن النظيفة: قبل البدء في كتابة الشعر، يجب عليك التأكد من أن نظامك العقلي يعمل بشكل جيد وأن ذهنك نظيفة.
  • البدء بتصوير فكرة عامة: قبل البدء في كتابة الشعر، يجب عليك التصور فكرة عامة عن ما تريد التعبير عنه.
  • ابدأ بتجربة الشعر الشخصي: كتابة الشعر يتطلب الشعور بالشجاعة والثقة في نفسك، لذلك فمن الجيد أن تبدأ بتجربة الشعر الشخصي.
  • البدء بالجدولة الزمنية للشعر، حيث يمكن أن تضع بعض الأشياء التي تريد كتابتها في هذا الشعر في هذا الجدول.
  • البدء بالخطة: قبل البدء في كتابة الشعر، يجب عليك التخطيط و التحديد ما الذي تريد التعبير عنه في الشعر. قد يكون الشعر يتحدث عن الحب، الغضب، الحزن، الأمل، الثقة، الشك، الأطفال، الحياة اليومية، المدينة، الطبيعة، الثورة، الحرب، السلام، الصداقة، الأسرة، الشغف، التغيير، الشجاعة، وغيرها من الموضوعات والمشاعر

  • بدء الكتابة بشكل تدريجي : تجنب الإطلاق الجرأة على الشعر الجديد، ، وحاول البحث عن الكلمات التي تناسب مشاعرك.


 التجربة الشعرية والتجربة الشعورية 

 التجربة هي الطريقة الأفضل لتحسين كتابة الشعر

التجربة بصيغ الشعر المختلفة: التجربة بصيغ الشعر المختلفة مثل الشعر الشعبي، الشعر العصري، الشعر الشعبي الحديث، الشعر اللغوي، قد يجعل الشعر أكثر جاذبية وأكثر روعة.

تجربة الكتابة المختلفة: التجربة الكتابة المختلفة يعطي الشعور بالشجاعة، لذلك فانتشر التجربة الكتابة المختلفة

 التأكيد على الشعور: يجب التأكيد على الشعور الذي تريد التعبير عنه، لذلك قد يكون من الضروري الإطلاع على الموضوع الذي تكتب عنه، كي يصبح الشعر صديقا للذاكرة.

الاعتماد على الشعور: الشعر هو شيء شخصي، فيجب عليك الاعتماد على الشعور الخاص بك في كتابة الشعر. كتابة الشعر الذي يشير الى الشعور الخاصة بك ويعطي الشعور بالشجاعة لذلك كتابة الشعر الذي يشير الى الشعور الخاصة بك هو الطريقة الصحيحة لصنع الشعر الجدي.

كيف تنمي موهبة الشعر لديك ؟

التأكيد على الإطلاع الدائم: يجب الإطلاع الدائم على الشعر الذي كتبته، للتأكد من أن الشعر الذي كتبته يجيد التعبير

الإبداع: الشعر هو شيء إبداعي، لذلك يجب الإبداع في كتابة الشعر، والإختيار الألفاظ التي تناسب الشعر الذي يكتب. استخدام الصور التصويرية الجميلة والبسيطة لإضافة الجمال للشعر، حيث يمكن أن تضع الصور الجميلة في كتاباتك الخاصة لإضافة الجمال لها. 

البحث عن الأشعار الشعبية: قد يجد الكثيرون الصعوبة في العثور على الأشعار الشعبية التي تناسب الشعر الذي يكتبونه، لذلك يجب البحث عن الأشعار الشعبية لتعزيز الشعر.الاستعانة بالأشعار الشعبية الشائعة، كالأشعار العربية الشعبية، فهي تحتوي على العديد من الأشياء التي يمكن أن تساعدك على الإبداع .

ابحث عن الألفاظ الجديدة: 

استخدام اللغة الجديدة يجعل الشعر الخاص بك أكثر شيء، لذلك فانتشر البحث عن الألفاظ الجديدة التي تجعل الشعر الخاص بك أكثر جدية.قد يجد الكثيرون الصعوبة في العثور على الألفاظ الجديدة التي تناسب الشعر الذي يكتبونه، لذلك يجب البحث عن الألفاظ الجديدة لتعزيز الشعر. استخدام اللغة الجديدة يجعل الشعر الخاص بك أكثر شيء، لذلك فانتشر البحث عن الألفاظ الجديدة التي تجعل الشعر الخاص بك أكثر جدية

قراءة الشعر الشهير: قراءة الشعر الشهير يعطي الشعور بالثقة ويعطي الشعور بالشجاعة، لذلك فانتشر القراءة الشعر الشهير

الاستخدام الصحيح للغة العربية: العناية بجملة الشعر، التركيب الصحيح، واستخدام الألفاظ الصحيحة هي الأشياء التي تجعل الشعر قوياً ومثيراً.


 كلمات تساعدك على كتابة الشعر

  •  اقرأ أطنانًا من الشِّعر؛ القراءةُ اليوميّةُ كفيلة بأن تُلهمك، وأن تجعلك أفضل 
  •  اكتبْ باستمرارٍ ويوميًّا
  • احفظ كثيرًا من القصائد، وأنصحُ بحفظ أوَّل ديوانين لنزار قبّاني (قالت لي السَّمراء) و (طفولة نهد)

  •  الاستماعُ إلى الشِّعر باستمرار لتربية الأذن الموسيقيّة والتَّدرّب على الإلقاء
  •  يتميَّزُ الشِّعرُ بالصُّورِ المُدهشة، والاستعاراتِ الأنيقةِ، ابتعدْ عن الصُّورِ والاستعاراتِ المُكرَّرةِ والجاهزةِ والسَّهلة، وأبدع جديدك 
  • المُشاركةُ في الصَّالوناتِ الأدبيّةِ، وفي المِهرجاناتِ الشِّعرية؛ للنِّقاش ورفع ثقتك
  •  مُراسلةُ المجلَّاتِ الأدبيّةِ والشِّعريّةِ والصُّحفِ؛ للانتشارِ وتعريف النّاس بك
  •  إعرضْ ما تكتبهُ على شُعراء أكثر خبرة ودراية منك؛ لمُناقشتهم والاستفادة من مُلاحظاتهم
  • إنشئ مُدونةً لتكون بمنزلةِ فضائك الشَّخصي؛ لتبادل الأفكار ونشر إبداعك
  •  إن كُنتَ ستحترفُ الشِّعر العمودي أو شعر التّفعيلة، ستحتاج إلى تعلُّم (علم العَروض): وهو علم موسيقى الشِّعر

أفكار لكتابة الشعر

  •  اقرأ قصائدَ الكبارِ واعرفْ سبب احتكارهم القمَّة، ولا بأسَ أن تُقلِّد -في البدايةِ- وتقتبسَ منهم، حتَّى تصنعَ شخصيّتك الأدبيّة الخاصَّة بعدئذٍ. 
  •  اقرأ في النَّقدِ الأدبي، اقرأ نماذجَ تحليليّةٍ لقصائدَ عظيمة لتعرفَ سرّ عظمتها 
  •  اقرأ سِيَرِ الشُّعراءِ، فتاريخهم وتجاربهم تُسهمُ في صنعِ حاضرك
  •  اعطِ وقتًا لمُراجعة ما تكتب بتنقيحهِ من الحشو الزَّائدِ، والمعاني المُكرَّرةِ والضَّعيفة
  • ابحثْ في القاموسِ عن الكلماتِ والمُرادفات البديلة.
  •  اكتبْ بلغةٍ يفهمُها الآخر، وأسلوبٍ يُقنعُ جماهيرَ عديدة
  •  القصيدة تأتي فجأة ! لكن يمكن للكاتب أن يعد الروح لكتابتها ، على سبيل المثال ، من خلال المشي أو التأمل أو الاستماع إلى الموسيقى لخلق الجو المناسب.
  •  ابتكر لنفسك حافزًا. يختلفُ الحافز من شخصٍ إلى آخر.

كيفية كتابة الشعر للمبتدئين.

  • الشِّعرُ نصفهُ إلقاء، سَجِّل صوتك في أثناء قراءتك لشعرك؛ لتدريب صوتك ومعرفة مواطن ضعفه وقوّته.
  •  النَّقدُ لن يُميتك، فاستمع لهُ وحاولْ أن تتعلَّمَ، فالمديحُ والشَّتيمةُ وجهانِ لقارئٍ واحدٍ!.
  •  لا تخَفْ ولا تتردَّدْ في كتابةِ قصيدةٍ سيّئة، فربَّما بيت أو سطر منها كفيل بإعطائها قيمة ما.
  • اكتبْ في كلِّ شيء، الحسن والقبيح. الشَّعرُ لا دور وظيفي لهُ، ولا دور اجتماعي.
  •  الكتابةُ مُتعةٌ، فلا تكتبْ حينَ لا تكون مضطَّرًا إلى الكتابة
  •  في 10 دقائق اكتبْ ما تُريدُ على الورقِ، وفي 30 دقيقة حوِّلها إلى قصيدةٍ، وفي 20 دقيقة نَقِّحها.
  •  عنوانُ القصيدةِ مُهمٌ بقدرِ أهميَّةِ القصيدةِ نفسها، به يُمكنك معرفة الآتي، فهو يؤثِّر في كلِّ ما يأتي بعده.
  •  كلُّ من يكتبَ قصيدةً يرغبُ بنشرها فورًا، لا تنشُرْها إلَّا بعد أن تُعطيها وقتًا من التَّأمّل؛ لأنَّها متى ما نُشرتْ لم تعدْ ملكك.
  •  كنْ مُستعدًّا للتَّقدُّمِ إلى الأمام، فبعضهم لا يقبلُ برمي كتاباتهِ القديمةِ على أملِ العودةِ إليها.
  •  تعلَّمْ بعضَ قواعدِ النَّحو، وبعضَ أساليبِ البلاغة، وطريقةَ تشكيلِ الكلمات؛ جميعُها مُهمَّة عند كتابةِ الشِّعر.
  •  في كتابةِ الشِّعر يجبُ مُراعاة الإملاء والتَّشكيل، لا تعتمدْ على البرامج الّتي تُنفّذ ذلك، حتَّى برامج وزن الشِّعر، جميعها سيِّئة.
  •  لا تشغلْ بالك بالوزنِ والقافيةِ، يُمكنكَ مراجعتهما فيما بعد.
  • الشَّاعرُ قارئُ نفسهِ.
  •  "الكتابة عمل ثوري" حاول قلب العادة رأسًا على عقب واجبر القارئ على بذل جهد للقراءة.
  •  الشِّعرُ الجيِّدُ يخرجُ من رَحِمِ المُعاناةِ، فلا تظنّ أنَّ طريقكَ سهلًا دائمًا، اجتهدْ في إيجاد مُعاناتك.
  • الشعر مثل العمارة! يفقد التفكير في مكان وضع العمود القدرة على التصميم الجيد ، والتوقف عن التفكير فيه ، والسماح للوحش الكتابي بأكلكم جميعًا مرة واحدة.
  •  لا شاعرَ إلَّا وبدأ بالحبِّ، اجعلهُ جواز مرورك الأوَّل؛ لكن تذكَّرْ أنّ (90%) من الشُّعراء يكتبونَ عن الغزل، المهم: كيف ستكتبه أنت؟.
  •  اللّغةُ في حركةٍ وتطوّرٍ دائمَين، طوّرْ لغتك بمتطلّبات عصرك، استفد من الموروث اللّغوي، فالشَّاعرُ هو حامي اللّغةِ ومرآةُ واقعهِ.
  • البلاغةُ والغموضُ ليسا دليلًا على الثَّقافة وأهميَّة القصيدة، اكتبْ بيسرٍ، المُهمّ ألّا تكتبَ بوضوحٍ وسذاجة تُقرِّبكَ من الحمَاقة.
  •  تجديد الشِّعر هو هاجس كلّ شاعر. وكلُّ شاعر يجتهد لابتكار شخصيّته. والزَّمن والظُّروف المُحيطة كفيلة بذلك. فلا تستعجل.
  •  إنْ لم تكن دارسًا للأدب العربي، قد تحتاج إلى التَّعرُّفِ إلى مُدقِّقٍ نحويٍّ ولغويٍّ لتنقيحَ نصوصك قبل عرضِها، ابحث عنه.
  •  قيمةُ الشِّعر في إعادةِ اكتشافِ الأشياء، فلا تكتبْ للنَّاس ما يعرفونه، فاجئهم، وباغتهم، واستفزّ عقولهم وأفكارهم التَّقليديّة.
  • الشِّعرُ رحلةٌ في ذواتِ الآخرين، فاتَّجه دائمًا نحوهم، ولا تبقَ تدورُ حول ذاتك.
  •  الشَّاعرُ والجمهور طرفا مُعادلةٍ واحدة فتعلَّم قواعدها، لا تتعالَ عليه فتفقد ثقتهُ، ولا تتنازلْ فتخسَر.
  •  عندما يتدخل الدين يتحول الشعر إلى اتهام! الإجهاد والمساءلة ؛ إما إن تكون متحايل وتلجأ إلى الرمزية ، أو أن تبقى صامتًا!.
  •  القصائدُ عبرَ الزَّمنِ هي نماذجُ مُكرَّرة، فإمَّا أن تدفنَ نفسك في التَّاريخ، وإمَّا أن تثورَ على الذَّاكرة وتُبدع زمنك الخاص.
  • موسيقى الشِّعر ليست في الوزنِ والبحورِ الخليليّة فحسب، الإيقاعُ يُمكن أن يوجد في النَّثرِ أيضًا، المهم أن تكون قادرًا على العزف.
  •  تأتي الجملُ الشِّعريّة بغتةً، لا زمانَ ولا مكانَ يحكمها، ومن تواتر هذه الجُمل تُنشئُ القصيدة، فلا تُحاول اغتصابها بالكلماتِ!.
  •  لديك خياران: إما (الطاعة) أو (المعارضة). في البداية ستصبح شاعرًا (مستأنسًا) ، وثانيًا ستصبح مبدعًا حقيقيًا.
  • خُرافة الكأسُ والشَّاعر بدعة، والكتابةُ تحت تأثير السُّكرِ أو العقاقير أو إدمانِ شيءٍ ما، كلعبة الرُّوليت ضربةٌ من ضرباتٍ الحظّ.
  • الشعر ممل إذا بقي على نفس الوجه. الحل: ممارسة عادات متغيرة واكتساب عادات جديدة

 الخاتمة:

نأمل أن تكون هذه النصائح قد أضافت لكم قيمة وإلهامًا لتحسين مهاراتكم في كتابة الشعر. استمتعوا بالكتابة واستمرّوا في التطوير والتعلم. فالشعر فن رائع وممتع يفتح الأبواب للتعبير عن أنفسنا بطرق جميلة ومبدعة.


 

 

 

 

 

 

 



أحدث أقدم